جلست احاور نفسى اما المرأة فكنت وكان معى الجليس فدعوة نفسى الى طاولتى كى اشاطر نفسى حديث الهيام
بدون حب ولا غرام -وحدة الامل كان ثالثنا - ها مازلت هنا وحدك ايها الانيس وما دعاك للسهر -لم استطع الرد ولكن كان هناك على شفتاى الجواب واحسست حينهاانه كان يتجسس علينا الماضى لما قلناة من حديث الذكريات الجميله منها
والمؤلمه تارة والمؤثرة تارة اخرى -والمضحكه التى مازلت حين اتذكرها ابتسم -
دعانى أملى الى العودة فقلت لا لا اريد ان اعود فهناك صفحات مطويه لا اريدها وهناك ذكريات لن انساها
وحدة الامل القادر على ان يمدنى بطاقه الحنين
فلا لن ننعاك يا أمل -انت المخلص الوحيد والصادق مع الجميع
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ تحياتى ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
ياريت حد يعبر اهلى بقا الف مشاهدة ومفيش حتى توقيع